• د. رؤى الطويلي

قص العجان

تاريخ التحديث: 30 يناير 2019

يتم التدخل الطبي خلال الولادة الطبيعية بشكل روتيني في أغلبية المستشفيات حول العالم منذ عقود, من هذه التدخلات الطبية قص العجان. في هذه الأيام يتم إجراء عملية قص العجان غالبا في مناطق مختلفة من العالم بشكل روتيني، وتشكك دراسات حديثة في ضرورتها وأدائها للوظيفة المطلوبة، وتركز على أضرارها. وهناك حالات لا يفيد فيها إجراء القص على سبيل الوقاية، كأن تُجرى لمنع حدوث تهتك شديد في المهبل أو حوله. يعتقد بعض الممارسين الصحين من أطباء و قابلات بأن قص العجان يساعد في وقاية الأم أثناء خروج الجنين من حدوث تشققات عشوائية في المهبل و التي قد تصل لفتحة الشرج ويعتقدون أن الشق قد يقصر المدة الزمنية للمرحلة الثانية من الولادة و يسرع الولادة. و في الحقيقة لا يوجد برهان علمي بأن قص العجان يساعد على حماية العجان بل قد يسبب كثير من المشاكل. أثبتت الأبحاث الحديثة في عدم وجوب لجوء الأطباء و القابلات إلى قص فتحة المهبل أو العجان أثناء الولادة الطبيعية روتينيا كإجراء وقائي.


من خلال خبرتي ودراساتي و مشاهداتي لعدد من الولادات في كل من المملكة العربية السعودية, البحرين, المملكة المتحدة وهولندا و قراءة كثير من الأبحاث , تبين لي وجود اختلافات كبيرة بين البلدان و الممارسين الصحين في إجراء قص العجان. بعض المستشفيات حول العالم بدأت بتطبيق سياسة القص التحفظي فقط في حالات الضرورة و لكن بعض الممارسين الصحين غير مقتنعين بهذه السياسة الجديدة لأسباب كثيرة. و للأسف بعض الأمهات يطلبن القص و الخياطة في زعمهم أن الخياطة سوف تكون تجميلية و تعمل على تضيق المكان.


ما هو العجان؟

العجان هو مجموعة من العضلات بين المهبل وفتحة الشرج.


ما هو قص العجان؟

هو عبارة عن قطع جراحي بواسطة المقص لأنسجة قناة الولادة قُبَيل ولادة رأس الجنين، بغرض توسعة الأنسجة لإخراج الجنين في حالات تعسر الولادة.


متى يمكن إجراء قص العجان؟

مقدم الخدمة الصحية هو المتحكم في إجراء قص العجان من عدمه في نهاية المطاف، ومما ينبغي معرفته أنّ الحالات التي قد تتطلب إجراء القص نادرة، مثل: حالات ضرورة تسريع الولادة بسبب ضعف نبضات قلب الجنين، أو الحاجة لإجراء الولادة المساعدة (بالشفاط أو بالملقط).


منظمة الصحة العالمية تنصح بأن لا تزيد نسبة إجراء قص العجان عن ١٠٪ ونستنتج من ذلك أنّه ليس إجراءً ضروريًّا إلا في حالات ضرورية جدًّا، وليس منها إجراء القص للبكرية نظرًا لضيق المكان.


هل يألم قص العجان؟

عضلات العجان سوف تكون مشدودة وقت الولادة فلن تحسي بالقص و غالبا يتم التخدير الموضعي فيه بحقن المادة المخدرة خلال إبرة تحت الجلد قبل القص لضمان عدم الإحساس بالألم. بعد ولادة المشيمة سيقوم الطبيب/ة أو القابلة بخياطة العجان بعد إعطائك جرعة أخرى من الإبرة المخدرة للألم. الشفاء من قص العجان قد يكون مؤلما لذلك سوف يصف لك الطبيب/ة مسكن للألم بعد الخروج من المستشفى.


كيف تتأكدين أن الممارسين الصحيين لن يقصوا العجان من غير داعي؟

إذا شعرت بقوة بأنك لا تريدين قص العجان وقت الولادة تكلمي مع الطبيب/ة أو القابلة خلال مراجعات متابعة الحمل عن قص العجان وعن رغبتك والترتيبات لتجنب القص و أسألي ماهي الحالات التي تستدعي لقص العجان و ما يمكن أن يفعلوا لتجنب القص.


هل من الأفضل الحصول على الشق بشكل طبيعي أو قص العجان؟ هل شق العجان او التوسعة خلال الولادة ضرورية لكل حامل؟ ما محاسنها و ماهي أضرارها؟

حتى لو حصل تمزق أو شق طبيعي خلال الولادة, فأن الشق الطبيعي أقل ألما و أسرع شفاء من القص الجراحي. الأبحاث العلمية كافية لتثبت عدم ضرورة القص خلال الولادة لان عدد الاضرار للأم اكثر من المنافع. أثبتت الأبحاث أن شفاء الشق الطبيعي غالبا أفضل من قص العجان الجراحي مع مشاكل أقل. القص لا يمنع ولا يقلل من احتمالات التهتك الشديد. منظمة الصحة العالمية تنص على أن الحد من عملية قص العجان له منافع عده منها:

- خياطة أقل

- مشاكل أقل مع الالتئام

- أضرار أقل للعجان

- نزيف أقل وقت الولادة


ماهي مضار قص العجان؟

- تتراوح مضاعفات الشق ما بين الأتي

- زيادة النزف بعد الولادة، وزيادة احتمال الحاجة إلى نقل الدم.

- التهاب مكان الجرح، وتعرّض الجرح إلى الإصابة بالتهابات ميكروبية، أو جرثومية

- الشعور بألم بعد الولادة أثناء الجلوس مما يقلل القدرة على المساكنة (بقاء الأم والطفل معًا للرضاعة الطبيعية).

- الشعور بألم مزمن أثناء الحركة، والجماع، وفقدان المتعة الجنسية.

- احتمال امتداد قص العجان للشرج والمستقيم، وفي حالة عدم التئام الجرح أو عدم التشخيص قد يحدث سلس بالبراز، وقد يحدث ناسورٌ مهبلي مستقيمي.

- عدم التئام الجرح بطريقة سليمة كما كان تشريحيًّا ينتج عنه ظهور زائدة جلدية، أو عدم تماثل منطقة العجان، أو ضيق شديد، أو توسع فتحة منطقة المهبل.

- تزيد نسبة احتمالية القص أو الشق في الولادات التالية لو حصل قص في الولادة الأولى.


كيف تمنعين قص العجان؟

هناك إرشادات كثيرة يمكن للأم تتبعها لتجنب عملية القص و تليين منطقة قناة الولادة. من المهم أن نلاحظ أنه في حالات الطوارئ مثل ضعف نبضات الطفل أو في الحاجة لاستخدام الشفاط أو الملقط قد يكون قص العجان مفيد لتسريع الولادة

– تدليك العجان مرة أو مرتين في الأسبوع إبتداء من الأسبوع 35 من الحمل بزيت زيتون مفيد لمرونة عضلات المهبل. أثبتت الأبحاث أن تدليك العجان قبل الولادة ب خمسة أو ستة أسابيع يقلل نسبة القص وقت الولادة.

-استخدام الكمادات الدافئة على منطقة العجان وقت الولادة يقلل حصول شقوق في منطقة العجان.

– تغذية صحية لضمان صحة الأنسجة و مرونتها

– تجنب رطوبة منطقة المهبل بتعريضها للتهوية

– عمل تمارين القرفصاء لشد الأنسجة قبل الولادة

– عمل تمارين كيجل يوميا بشكل متكرر

– تجنبي استخدام الصابون لأنه يسبب جفاف المنطقة نظفي بالماء فقط

– تكلمي مع الطبيب/ة مسبقا عن رغبتك و استعداداتك لتجنب القص وقت الولادة

– كوني صبورة وقت الولادة لا تستعجلي الطبيب/ة أو القابلة بطلب القص لتسريع الولادة

– لا تدفعي طوال الوقت وقت الولادة, تحكمي في دفعك للطفل و أدفعي فقط مع انقباضات الرحم و تنفسي بين الانقباضات, هذا سوف يساعد الجنين بالنزول بهدوء

– ذكري الطبيب وقت الولادة برغبتك بعدم القص

– تجنبي إبرة الظهر لتخدير الألم لأنها سوف تمنعك من التحكم في دفع الطفل لعدم إحساسك بالألم و مما يسبب تشقق العجان

– وضعية الولادة المستقيمة تؤثر على تقليل الشق وقت الولادة فيكون الضغط أقل على منطقة العجان


كم تحتاجين من الوقت لإلتأم مكان الخياطة بعض قص العجان؟

إذا تطلب الأمر لقص العجان و الخياطة, سوف يحتاج المكان لبعض الوقت ليلتأم. الخيوط سوف تمتص من الجسم مع الوقت و سوف تشعرين بارتياح أكثر. يجب أن تكوني في طريقك للشفاء في خلال عشرة أيام إلى أسبوعين بعد الولادة. الغرز لا ينبغي أن تستغرق أكثر من شهر للشفاء أو الإلتأم ويمكن ان يستغرق النسيج المحيط بقص العجان حوالي ستة أسابيع لكي يستعيد قوته الطبيعية.


كيف تستطيعين تخفيف ألام الخياطة؟ كيف يمكنك تقليل ألم التهاب الغرز؟

– تغير الفوط النسائية باستمرار، أغسل يدك قبل و بعد تغير الفوط الصحية و أستحمي يوميا على الأقل لأن هذا سوف يقلل نسبة حصول التهابات.

– ضعي كمادات باردة على مكان الخياطة بعد لفها بمنشفة. الثلج سوف يعمل على تنميل المنطقة و تخفيف الانتفاخات. لا تدعي الكمادات البرادة أكثر من 15 دقيقة و لكن تستطيعي وضعها كل ساعة إلى ساعتين.

– يمكنك استخدام مخدة عند الجلوس لتخفيف الضغط على مكان الخياطة و الجلوس في وضعية مناسبة.

– استخدمي مغطس دافئ و لكن يجب عليك تجفيف المكان تماما بمنشفة ناعمة و نظيفة.

– عرضي الخياطة للهواء مرة أو مرتين في اليوم لمدة 10 دقائق أو أكثر.

– أمشي قدر المستطاع و أعملي التمارين الرياضية المخصصة لتقوية عضلات الحوض و تحفيز الدورة الدموية لتسريع إلتأم الخياطة.

– خذي مسكن للألم مثل الباراسيتامول أو البروفين.

– عليك بتبليغ القابلة أو طبيب/ة الولادة للكشف على الخياطة إذا لم يخف الألم بعد كل هذه المحاولات السابق ذكرها أو عند حدوث أول علامات الالتهاب مثل حصول رائحة كريهة أو خروج قيح من الجرح أو انتفاخ أو مشاكل عند التبول.


متى تستطيعين ممارسة العلاقة الزوجية؟

تستطيعين بداية العلاقة الزوجية الخاصة عندما يتم شفاء أو التئام الخياطة غالبا بعد 4 إلى 6 أسابيع بعد الولادة. يمكن الإحساس بشد أو ألم و لكن الألم سوف يقل مع الوقت. استخدمي مرطبات من أصل مائي ليساعدك بالإحساس بالراحة. حاولي أخذ مغطس حمام دافئ قبل ممارسة العلاقة الحميمة.


نستنتج انه ليس من الضروري عمل القص إلا في حالات ضرورية جدا وكون الحامل بكرية لا يتطلب الشق لضيق المكان.



يمكن تحميل مطويات وزارة الصحة السعودية


1. مطوية قص العجان

2. مطوية حماية ارضية الحوض