• د. رؤى الطويلي

أعراض الولادة الطبيعية

تنقسمُ أعراض الولادة الطبيعيّة حسْب الفترة التي تسبقُ الولادة إلى التالي:

أعراض ما قبل المخاض (التحضير الفيزيولوجي للمخاض):

وهي الأعراض التي تظهرُ في الفترة التي تتراوحُ بين أسبوع إلى أربعة أسابيع قبل حدوث المخاض، وهي:

• انخفاض ارتفاع البطن نظرًا لنزول الجنين في منطقة الحوض، حيث يتّخذ الجنين وضعيّة تسهّل خروجه، ليكون رأسه للأسفل، ولذا تشعرُ المرأة بالحاجة المتكررة لدخول الحمام؛ بسبب ضغط رأس الجنين على المثانة، بينما يصبحُ التنفس أسهل نظراً لانخفاض الجنين للأسفل.

• اتساع عنق الرحم استعدادًا للولادةِ وخروج الجنين، خاصة عند الأم الولود، وفيها يبدأ العنق بالتليّن والتوسع خلال الأيام التي تسبق المخاض الحقيقي، وفي معظم الحالات يكون العنق قد توسع ١ إلى ٣ سم عند بدء المخاض.

• قد تتحرر السدادة المخاطية في العنق مع انمحائه، وعندما حدوث ذلك يمكن تمييز بدء المخاض بخروج كمية قليلة من المخاط المُدمّى من المهبل.

• تحدث التقلصات الرحمية غير المنتظمة، وغير المؤلمة عادة، ويزداد تواترها تدريجيًّا، وتسمّى تقلصات براكستن هيكس (طلق كاذب) وقد تحدث أحيانا كل ١٠ إلى ٢٠ دقيقة، وتزداد شدتها في آخر أسابيع الحمل، ويمكن التغلب على آلامها عن طريق أخذ سوائل دافئة، أو حمام دافئ، أو قسط من الراحة.

• زيادة ليونة العظام والمفاصل دون أضرار، نتيجة إفراز هرمون الريلاكسون الذي يحمي العظام من الكسر، ويسهل عملية الولادة.

• الإصابة بالإسهال، فكما أن عضلات الرحم ترتخي استعداداً للولادة، كذلك ترتخي بقيّة عضلات الجسم، بما في ذلك عضلات المستقيم، مما يؤدي زيادة حركة الأمعاء، وحدوث الإسهال.

• فقدان بعض الوزن، وهذا أمرٌ طبيعيّ ولا يؤثّر سلباً على وزن الجنين أو صحّته.

• الشعور المضاعف بالتعب والحاجة الشديدة للنوم.

أعراض المخاض:

وهي العلامات التي تنذر بحدوث المخاض واقتراب الولادة، وتحدث قبل ساعات من المخاض، وتختلفُ في طبيعتها من امرأة إلى أخرى، كما تعتمد على جاهزيّة الحامل لهذه المرحلة، وكيفيّة إدراكها للألم واستجابتها له، وفيما إن كان ذلك هو حملها الأول، أم لا، ومن هذه الأعراض:

• تغير الإفرازات المهبليّة في اللون والكثافة، حيث تلاحظ الحامل خروج إفرازات كثيفة ولزجة ذات لون زهريّ، وهو مؤشر جيّد على اقتراب المخاض.

• الشعور بانقباضات قويّة في الرحم، وبصورة أكثر تكراراً، وانتظامًا، وحدة، وتقاربًا مع مرور الوقت، وتصبح أكثر شدّةً وقوّةً مع الحركة، ولا تخِف أو تتوقف عند تغيير الوضعيّة، كما أنها تبدأ بانقباضات في أسفل الظهر، ثمّ أسفل البطن والأرجل.

خروج سائل مائيّ من المهبل، أو ما يسمى بالعاميّة نزول ماء الرأس، وهي العلامة التي تؤكّدُ أنّ المخاض قد حان وأنّ المرأة على وشك الولادة، وهذه السوائل ما هي إلا تسرّب للسائل الأمينوسي المحيط بالجنين.